تابع بوابة العرب على تويتر 


العودة   مركز بوابة العرب التعليمي > منتديات الجرافيكس والفيديو والتصوير > تقنيات ومعدات الإضاءة والتصوير والصوت

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-02-2003, 05:48 AM
طيبة طيبة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 88
افتراضي كل شيء عن الكاميرا الرقمية تعلم000




قبل شراء أي كاميرا رقمية اقرا هذه


الآلات والأجهزة



هنالك مئات الأنواع المتوفرة من أجهزة التصوير ( الكاميرا)

ولكن لكل شركة مميزاتها وسلبياتها نحن في هذة الصفحة نحاول أن نتناول

بعض من أنواع الكاميرات وسلبياتها وإيجابياتها ونحاول قدر المستطاع على

مساعدتك عزيزي القارئ في اختيار ماتجدة مناسب لك


بعيداً عن اية تعقيدات يمكننا تعريف التصوير الرقمى Digital Photography بأنه حفظ الصور فى صيغة رقمية ، أى على هيئة ملفات يمكن عرضها باستخدام الكمبيوتر .. ويمكنك أداء ذلك بتصوير مجموعة من الصور باستخدام كاميرا ضوئية عادية ثم تحميض تلك الصور وطباعتها ، ثم باستخدام ماسح ضوئى Scanner يمكنك تحويل تلك الصور الى ملفات.

لكن الطريقة الأسرع والأسهل للحصول على الصور بصيغة رقمية هى استخدام الكاميرات الرقمية Digital Camera ، التى انتشر استخدامها بشكل واسع وأصبح منتجوها فى سباق مستمر لإنتاج كاميرات جديدة بإمكانيات متطورة حتى أصبحت الاسواق تستقبل كاميرا رقمية جديدة كل اسبوع.

- لماذا الاندفاع نحو التصوير الرقمى؟

لست ممن يؤيدون الاندفاع نحو التقنيات الجديدة لمجرد انها جديدة ولكم فى حالة التصوير الرقمى هناك الكثير من الاسباب المقنعة التى تدعونا الى الاتجاه اليه والتخلى عن التصوير الضوئى ، فبمجرد التقاط الصورة بالكاميرا الرقمية تصبح بالفعل فى الصيغة التى من السهل استخدامها وتوزيعها ، على سبيل المثال ، يمكنك إدراج الصورة داخل احد مستندات برامج تنسيق النصوص وطباعتها ، أو إرسالها الى صديق عبر البريد الالكترونى أو نشرها داخل احد مواقع الويب بحيث يستطيع أى شخص الاطلاع عليها.

وهناك اسباب أخرى تدعوك الى الاتجاه للتصوير الرقمى تشمل :

* انه اقل تكلفة على المدى البعيد ،

*لأنك لن تكون مضطرا لشراء الافلام الضوئية ودفع تكلفة تحميضها.

* يوفر الكثير من الوقت لانك تحصل على الصور مباشرة بمجرد التقاطها بخلاف الكاميرات الضوئية التى تكون مضطراً الى الانتظار حتى تنتهى من تصوير الفيلم بالكامل ثم تحميضه وطباعته لتستطيع استعراض الصور.

* فى الكثير من الكاميرات الرقمية يمكنك الاطلاع مباشرة على الصورة التى قمت بالتقاطها من خلال شاشة صغيرة داخل الكاميرا ذاتها وبالتالى تستطيع الاطلاع على الصور التى تقوم بالتقاطها والتقاط غيرها إذا وجدت أنها غير جيدة.

* الصور الرقمية لا تحتاج الى مواد كيميائية كالتى تستخدم فى تحميض الصور الضوئية وهى مواد يؤدى التخلص منها الى الإضرار الشديد بالبيئة.

* الكثير من الكاميرات الرقمية تقدم العديد من الإمكانات الإضافية التى تجعل منها اكثر من مجرد كاميرا

* مثل إمكانية تسجيل لقطات فيديو قصيرة بالصوت والصورة.

* بالإضافة الى التقاط الصور وحفظها وتوزيعها فإن الصور فى صيغة رقمية تتيح لك استخدام ما تشاء من برامج تحرير الصور مثل برنامج Photoshop الشهير لإجراء تعديلات عليها.

مراحل التصوير الرقمى :

يمكننا تقسيم التصوير الرقمى الى ثلاث مراحل ، نبدأ بالتقاط الصورة ثم معالجتها ثم إخراجها.

1- التقاط الصورة :

التقاط الصورة يتم بواسطة الكاميرا الرقمية بالطبع ، ولكن بما اننا نتحدث عن التصوير الرقمى بشكل عام ، فإن عملية التقاط الصورة يمكن أن تتم بالوسائل التالية:

* استخدام الكاميرا الرقمية لالتقاط الصورة.

* استخدام الماسح الضوئى لتحويل الصوة المطبوعة أو أفلام النيجاتيف الى صور رقمية.

* استخدام كاميرا فيديو رقمية لتصوير مجموعة من لقطات الفيديو ثم استخدام احد برامج تحرير الفيديو لاختيار مجموعة من اللقطات الثابتة والتى ستكون وقتها صورا رقمية .

* استخدام كاميرا فيديو عادية لتصوير اللقطات ثم باستخدام بطاقة فيديو يتم تحويل الفيلم الى ملف على القرص الصلب بجهاز الكمبيوتر وبعد ذلك يمكن ايضاً استخدام احد برامج تحرير الفيديو لاختيار مجموعة من اللقطات الثابتة.

2- معالجة الصورة :

معالجة الصورة التى تم التقاطها من الممكن أن تتم داخل الكاميرا الرقمية نفسها. فالعديد من الكاميرات الرقمية تسمح لك بإجراء مجموعة من العمليات على الصورة ، مثل درجة الوضوح Brightness كما بإمكانك تدوير الصورة أو قص حوافها أو تغيير ألوانها وما الى ذلك.

ولكن على اية حال ، بما أن لديك الأى صورة رقمية على هيئة ملف بإحدى صيغ الصور المعروفة . فبإمكانك نقل هذا الملف الى جهاز الكمبيوتر واستخدام احد برامج تحرير الصور لإجراء ما تريد من عمليات المعالجة عليها ، ومهما ذكرنا هنا فلا نهاية للعمليات التى يمكنك إجراءاها على الصورة مثل وضع إطار للصورة أو تجهيزها للنشر فى احد مواقع الويب أو استخدام تأثيرات معينة لإضافة لمسة جمالية للصورة وإضافة أو حذف عناصر من الصورة ، كما يمكنك تحويل الملف من صيغة الى اخرى من صيغ الصور وغيرها الكثير من عمليات معالجة الصور.

3- إخراج الصورة :

بمجرد أن يكون لديك صورة بالشكل الذى تريده فأمامك العديد من الطرق أهمها:

* طباعة الصورة : وتتوافر الآن طابعات تستطيع طباعة الصورة على ورق بنفس كفاءة الورق المستخدم فى طباعة الصور الضوئية.

* تتيح بعض الشركات إمكانية طباعة الصورة على أكواب أو قمصان تى شيرت وما الى ذلك.

* إدراج الصورة فى احد برامج النشر المكتبى المستخدمة فى إعداد المطبوعات.

* نشر الصورة على احد مواقع الويب أو إرسالها لصديق عبر البريد الالكترونى.

* تخزينها على القرص الصلب بجهازك أو حفظها على اقراص مدمجة.



- كيف تعمل الكاميرات الرقمية؟

الكاميرات الرقمية شديدة الشبه بالكاميرات الضوئية المتداولة التى تستخدم أفلام مقاس 35 مليمتراً . فكلتاهما تحتوى على المكونات الثلاثة الأساسية للكاميرا . وهى العدسة lens وثقب الضوء aperture والمغلاق shutter ، فالعدسة مهمتها تجميع الضوء المنعكس من الشئ المراد تصويره وتركيزه داخل الكاميرا ، أما ثقب الضوء فيمكن تضييقه أو توسيعه للتحكم فى كمية الضوء الداخل الى الكاميرا ، أما المغلاق فهو الذى يتم فتحه أو إغلاقه للتحكم فى الفترة الزمنية لدخول الضوء للكاميرا ، أى أنه زر التقاط الصورة.

الفارق الرئيسى بين الكاميرات الضوئية والكاميرات الرقمية يكمن فى الطريقة التى يتم بها التقاط الصورة ، فبخلاف الكاميرات الضوئية التى تستخدم الفيلم لالتقاط الصور تستخدم الكاميرات الرقمية جهازاً إلكترونياً صغيراً يسمى Image sensor أو (جهاز الاحساس بالصورة) الذى يحتوى على الملايين من مستقبلات الضوء المجهرية ، التى يقوم كل منها بالتقاط بيكسل واحد فقط من عدد وحدات البيكسل التى تمثل الصور.

وبالطبع لا يخفى عليك ان الصور الرقمية يعبر عن مساحتها بوحدة البيكسل ، فعندما نقول أن صورة ما مساحتها 640 × 480 فمعنى ذلك ان عرض الصورة 640 بيكسل وارتفاعها 480 بيكسل.

عندما تقوم بالضغط على زر التقاط الصورة تقوم خلية ضوئية بقياس الضوء الداخل الى العدسة ، وعلى اساسه تقوم بتحديد مقدار فتحة ثقب الضوء وسرعة فتح المغلاق للحصول على إظهار Exposure صحيح .

وعندما يفتح المغلاق يقوم كل مستقبل للضوء فى جهاز الإحساس بالصورة بتسجيل شدة إضاءة الضوء الساقط عليه ويقوم بتحويله الى تيار كهربى ، وكلما كانت شدة الضوء أعلى ، كلما كان التيار اعلى والعكس بالعكس ، واخيراً عندما يغلق المغلاق يتم تحويل التيار الكهربابى الذى تم تسجيله لكل بيكسل الى رقم ، وبالتالى مجموعة الارقام التى تمثل جميع وحدات البيكسل التى تكون الصورة تستخدم بعد ذلك لتكوين الصورة.

ربما كانت الفقرة السابقة مفاجأة بالنسبة لك ، فلقد اكتشفت أن جهاز الإحساس بالصورة لا يستطيع التقاط الألوان .. فقط يستطيع التقاط شدة الإضاءة حيث يستطيع التمييز بين 256 درجة من الدرجات الرمادية تتراوح من اللون الابيض التقى الى الاسود النقى مروراً بدرجات اللون الرمادى ، أما الطريقة التى تقوم بها الكاميرا بتكوين الألوان استناداً الى شدة الإضاءة فهى قصة اخرى أكثر تشويقاً.

نعلم جميعاً أن التصوير الضوئى لم يعرف الألوان فى بداياته الاولى ، إلا أن حلم التصوير الملون ظل فى وجدان الرواد الأوائل للتصوير ، ولقد جرت العديد من المحاولات والأبحاث الجادة فى هذا المضمار كان اهمها التجربة التى قام بها (جيمس كليرك ماكسويل) عام 1860 عندما اكتشف انه من الممكن التقاط الصورة الملونة باستخدام الافلام الابيض والاسود وثلاثة فلاتر بالألوان الأحمر والأزرق والأخضر ، وهى الألوان التى تكون فى مجموعها لون الضوء الابيض ، فلقد قام بالتقاط صورة ثلاث مرات كل مرة باستخدام فلتر بلون معين أمام العدسة.

بعد ذلك تم تجميع الثلاث صور وتذكر أنها بالابيض والأسود وعرضها على شاشة من خلال ثلاثة من اجهزة البروجيكتور كل منها يستخدم نفس اللون الذى استخدم فى الفلتر عند التقاط الصورة ، وكانت النتيجة ظهور صورة بالألوان الطبيعية لأول مرة عليها عشرات السنين إلا أن الكاميرات الرقمية الحديثة المتداولة بين ايدينا اليوم تستخدم نفس الفكرة.

فى اجهزة الاحساس بالضوء الموجودة فى الكاميرات الرقمية يتم استخدام فلاتر بالالوان الثلاثة موزعة على وحدات البيكسل لتكوين الصور الملونة ، إلا أنه فى الواقع تستخدم فلاتر للون الأخضر وبالتالى من المهم تحديد هذا اللون بدقه

مع وجود الفلتر كل سيقوم كل مستقبل للضوء بتسجيل شده الاضاءة الخاصة بهذا على سبيل المثال ، البيكسل التى فوقها فلتر أحمر ستعرف فقط شدة الإضاءة الخاصة باللون الأحمر ولن تعرف أية معلومات عن اللونين الأخضر والأزرق.

ولكن كيف يتم تحديد اللون الحقيقى لكل بيكسل استناذاً الى الطريقة السابقة ، خاصة أن كل بيكسل تسجل بيانات لون واحد فقط بينما من الضرورى تعريف اللون الحقيقى لكل بيكسل باستخدام شدة الإضاءة للثلاثة ألوان معاً؟

لحل هذه المشكلة تستخدم طريقة تسمى Interpolation وفيها تستخدم المعلومات الخاصة بوحدات البيكسل المجاورة للوحدة الحالية للوصول الى شدة الإضاءة الخاصة باللونين الأخرين اللذين لن تسجلهما الوحدة ، وبالتالى تستطيع تحديد اللون الحقيقى لكل وحدة ، ولا شك أنها عملية حسابية معقدة للغاية حيث أن تحديد لون كل بيكسل يتطلب معرفة الوان ثمان وحدات بيكسل حوله .. وهكذا لكل بيكسل فى الصورة .

اخيراً يجب ان تعرف ان كل كاميرا رقمية تحوى داخلها معالجاً قوياً يشبه ذلك الموجود فى جهاز الكمبيوتر الشخصى وظيفته إجراء الملايين من العمليات الحسابية التى تتطلب دقة وسرعة فى كل مرة تقوم فيها بالتقاط صورة بواسطة الكاميرا.

مواصفات الكاميرا الرقمية :

إذا اتخذت قرار شراء كاميرا رقمية فإن هناك بعض المواصفات التى يجب مراعاتها عند الاختيار ، ويكننا تلخيص تلك المواصفات فى التالى:

* الزووم الرقمى :

الزووم الرقمى Digital Zoom هى خاصية فى الكاميرا تستخدم لتكبير أجزاء من الصورة ، وهى خاصية برامجية بحتة ولا تعبر عن كفاءة العدسة الموجودة بالكاميرا ، ولكنها قد تكون مفيدة فى بعض الأحيان خصوصاً إذا كنت قد قمت بالتقاط الصورة بالفعل ولم يعد المنظر أمامك وتريد التركيز على جزء منها.

* الزووم الضوئى :

الزووم الضوئى Optical Zoom هو الذى يعبر واقعياً عن كفاءة العدسة الموجودة بالكاميرا ، وبالطبع كلما كان أكبر ، كلما كانت العدسة أفضل . وعادة ما تأتى معظم الكاميرات الرقمية الآن بقدرة زووم ضوئى تصل الى ثلاثة أضعاف (3X) كما توفر العديد من الكاميرات إمكانية تركيب عدسات أخرى لها للوصول الى درجات أعلى.

* دقة استقبال جهاز الإحساس بالضوء:

دقة استقبال جهاز الاحساس بالضوء Sensor Resolution تعبر مباشرة عن كفاءة الصور التى يتم التقاطها بواسطة الكاميرا وكاما كانت الدقة اعلى ، كلما كانت دقة الصورة اعلى .. وبالتالى كفاءتها أفضل وتحتوى على تفاصيل أكثر.

* ثقب الضوء:

ثقب الضوء Lens Aperture يعبر عنه بالشكل التالى f-1.8 أو f-2.8 وكلما كان الرقم الذى يلى حرف f اقل . كلما كانت كفاءة الكاميرا أعلى فى التقاط الصور فى الاماكن ذات الإضاءة المنخفضة.

* الفــــلاش :

الفلاش من الاجزاء الاساسية فى الكاميرا إذا كنت تريد التقاط صور فى أماكن ذات إضاءة منخفضة ، وعموماً ابحث عن الكاميرا التى تحتوى على فلاش مدمج بحيث تتيح لك الكاميرا إمكانية التحكم فيع بإيقافه أو تحديد شدة إضاءته ، وأيضاً كلما كانت المسافة الفاعلة للفلاش أكبر ، كلما كان أفضل.

* وسيط التخزين:

الكاميرات الرقمية المنخفضة التكلفة تحتوى على وسيط تخزين مدمج بحجم محدد ، وهى غير مفضلة لانك ستكون محدد بحجم هذا الوسيط ، وبالتالى سيمكنك التقاط عدد محدود من الصور ، لذا ابحث عن الكاميرا الرقمية التى توفر لك وسيلة قابلة للتغيير لتخزين الصور ، وتتوافر العديد من أنواع وسائط التخزين للكاميرات الرقمية التى تبدأ بالأقراص المرنة العادية مروراً بالأقراص المدمجة الصغيرة ، وهناك أنواع أخرى اكتسبت شعبية فى الفترة الحالية مثل Flash Compact المستخدم فى انواع عديدة من الكاميرات Stick memory , Smart media المستخدم فى الكاميرات التى تنتجها شركة IBM Micro drive , Sony الذى يوفر حجم يصل الى 1 جيجابايت ، وعموماً ابحث عن الكاميرا التى توفر وسيط تخزين معروفاً بحجم مناسب لاحتياجاتك وتذكر أنه كلما زاد حجم الوسيط التخزينى كلما استطعت التقاط صور اكثر.

* اسلوب عرض الصورة:

معظم الكاميرات الرقمية هذه الايام تأتى بشاشة صغيرة مدمجة ذات فائدة عظيمة لانك عن طريقها تستطيع رؤية الصورة قبل التقاطها بنفس الشكل الذى ستظهر عليه ، كما توفر لك هذه الشاشة إمكانية استعراض الصور التى تم التقاطها مباشرة دون الحاجة الى توصيل الكاميرا بجهاز الكمبيوتر ونقل الصور اليه.

* مواصفات أخرى:

هناك العديد من المواصفات الأخرى التى قد تؤثر على اختيارك للكاميرا الرقمية التى ستقوم بشرائها ، فمثلاً كلما كان حجم الكاميرا أقل ووزنها أخف ، كلما كانت اسهل فى حملها الى اى مكان ، أيضاً هناك بعض الكاميرات التى توفر إمكانية تسجيل لقطات فيديو قصيرة ، وتوفر خصائص توفير للطاقة للمحافظة على عمر البطاريات ، أيضاً هناك بعض الكاميرات التى توفر طرقاً اسهل من غيرها للتوصيل بالكمبيوتر00000 منقول منقول منقول



وقد وجدت فعلا هذه الكاميرا من سوني تستحق الشراء


وشكرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-02-2003, 05:53 AM
طيبة طيبة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 88
افتراضي

وهذه مقالة أخرى رائعة عن الكاميرا الرقمية
اختيار الكاميرا الرقمية المناسبة

الموضوع في نقاط (2): في البداية .. اختيار الكاميرا الرقمية المناسبة شراء كاميرا رقمية للمرة الأولى قد يكون صعباً حتى بالنسبة للمصورين المتمرسين. ومع أن الكاميرات الرقمية لا تختلف كثيراً عن التقليدية، تبقى بضع النقاط الهامة التي يجب أخذها في الحسبان، كالتوافق مع أجهزة الكمبيوتر والزوم الرقمي والبصري، إلخ .. ولكن بشكل عام عليك البحث عن كاميرا مريحة وأنيقة تلتقط صوراً رائعة وتتمتع بكافة المزايا التي تحتاجها. وبالطبع هناك كاميرات رقمية تناسب متطلبات الجميع من المبتدئين وحتى المحترفين.
إليك موجزاً لما يتوفر حالياً في الأسواق ومراجعةً لأهم المزايا، لتتمكن من انتقاء الكاميرا المناسبة لك.

تعرّف إلى احتياجاتك يعتمد نوع الكاميرا التي ستشتريها على طبيعة استخداماتها المستقبلية. ومن المفيد معرفة نوع الصور التي ستلتقطها، لأن ذلك سيساعد في تحديد درجة النقاء والمزايا الأخرى المطلوبة.

ابدأ بتحديد متطلباتك. هل ستقوم بمشاهدة ومشاركة صورك على الكمبيوتر أم أنك تخطط لطباعتها؟ هل هناك مزايا معينة تهمك مثل الزوم القوي للتصوير القريب أو حتى وضعية تصوير الأفلام؟ للتصوير العرضي ومشاريع ألبومات الصور العائلية والمواقع الشخصية، فإنك على الأغلب لن تحتاج لأكثر من طراز ابتدائي بمزايا قليلة. من جهة أخرى، إذا أردت طباعة صور كبيرة (أكبر من قياس 8 x 10 بوصة)، فسيلزمك طراز بتحكم يدوي أفضل ودرجة نقاء أعلى. أما إذا أردت استخدام الكاميرا للتصوير الفوتوغرافي الاحترافي أو إذا كان عملك يعتمد على الصور الرقمية الاحترافية، فإنك ستقدّر بالتأكيد الجودة والسرعة العاليتين للكاميرات الأكثر تطوراً.

فيما يلي موجز حول الكاميرات المتوفرة حالياً في الأسواق: · الكاميرا الابتدائية السهلة الاستخدام تعد هذه الكاميرات حلاً رائعاً لنوعين من المستخدمين: أولئك الذين يخططون للالتقاط ومشاركة صور صغيرة متوسطة الجودة، وأولئك الذين يرغبون بكاميرا من المستوى الابتدائي لمساعدتهم على التأقلم مع التقنية الرقمية والتعرّف عليها قبل شراء أنواع الكاميرات الأكثر تطوراً.

تبلغ درجة النقاء في هذه الكاميرات 2 ميغابكسل، وعادة ما تكون الوظائف اليدوية في مستواها الأدنى، مع ندرة توفر شاشات الكريستال السائل LCD والزوم البصري. وتتضمن معظمها برامج تسهل كثيراً عملية تنزيل وتحرير الصور.

مثال: HP 120 كاميرا ابتدائية تجسد قمة البساطة وتقدم نتائج رائعة ونقاءً عالياً بالنسبة لنقاط البكسل مع زوم رقمي x2. وتسمح بطاقات الذاكرة CompactFlash القابلة للاستخدام المتكرر بتخزين حوالي 36 صورة أساسية. كما يمكن وببساطة إضافة المزيد من الذاكرة من خلال فتحة البطاقة. ويقدم هذا الطراز أكثر بكثير مما تقدمه الطرازات الابتدائية الأخرى من خلال شاشة LCD قياس 3،6 سم للعرض المسبق للصور.

· الكاميرات المتوسطة إذا رغبت بمزيد من التحكم بالنتائج، فسيلزمك طراز بميزات أكثر تطوراً كأوضاع التصوير اليدوية والعدسات ذات الجودة العالية ودرجة النقاء الأعلى مع عدد أكبر من نقاط الميغابكسل، وذلك لإنتاج صور أكبر حجماً مع إمكانية القص بفعالية أكبر. وتأتي معظم الكاميرات المتوسطة بشاشة LCD ونطاق نقاء بين 2 و3،3 ميغابكسل وعدسة بجودة أعلى، وكذلك ميزة الزوم البصري ومنفذ الناقل التسلسلي العام USB. وتعتبر هذه الفئة من الكاميرات واسعة بالفعل مع تنوع كبير في المزايا والأسعار.

مثال: HP Photosmart 720 كاميرا رقمية أوتوماتيكية بالكامل بدرجة نقاء عالية تبلغ 3،3 ميغابكسل وزوم بصري x3 وزوم رقمي x4. ويمكنك عرض الصور مسبقاً على شاشة ملونة بحجم 4،1 سم مع التكبير. وتشمل الكاميرا مزايا عديدة كدرجة التعرّض للضوء الأوتوماتيكية وتقليل احمرار العين والفلاش الأوتوماتيكي، مما يتيح التقاط الصور الرائعة بكل سهولة. وبفضل حلقة العدسات الملولبة يمكنك إضافة الملحقات، بينما تسمح فتحةSecure Digital Card بزيادة الذاكرة.

· الكاميرات الاحترافية في فئة الكاميرات المتقدمة، ستجد مزيداً من التركيز على التحكم والابتكار، مثل قدرات الزوم المتقدمة. وعادة ما تكون عدسات هذه الكاميرات أعلى جودة، ونادراً ما تكون درجات النقاء أقل من 3 ميغابكسل. كما تحصل على مزيد من الذاكرة المتضمنة والمزايا المتطورة مع هذه الكاميرات.

مثال: يمكن الحصول على صور رائعة مع كاميرا HP Photosmart 812، التي تتمتع بدرجة نقاء تبلغ 4،13 ميغابكسل لإعطاء تفاصيل دقيقة، وزوم إجمالي x21 للتصوير القريب، وبطاقة ذاكرة مع 16 ميغابايت. وتتيح لك خاصية المشاركة الفورية من HP اختيار حتى 14 وجهة لإرسال صورك بعد وصل الكاميرا بالكمبيوتر. كما يمكنك استخدام ميزة التقاط مقاطع الفيديو لتسجيل الصور المتحركة والصوت. أما شاشة الـ LCD الملونة بحجم 3،8 سم فتسمح لك بعرض الصور بشكل مسبق وبكل سهولة. وتقدم هذه الكاميرا باقة من المزايا الخاصة كدرجة التعرّض للضوء الأوتوماتيكية وتقليل احمرار العين والتركيز البؤري الأوتوماتيكي للصور القريبة والصور البانورامية والكثير غيرها.

ركّز على التفاصيل والآن وقد أصبح لديك صورة أشمل حول الكاميرات المتوفرة، حان الوقت للدخول في التفاصيل والتركيز على أهم المزايا التي يجب التنبّه لها عند الشراء.

إليك بعض النقاط التي يجب التوقف عندها: 1. درجة النقاء: هي الميزة الأولى التي يجب التنبّه لها عند اختيار جودة الصور للكاميرا الرقمية. فدرجة نقاء الصورة يتم تحديدها بعدد النقاط أو البكسل، التي كلما ارتفعت، ارتفعت معها جودة الصورة الرقمية، وبالتالي إمكانية تكبير الصورة من دون أي تردّي في نقائها. فمثلاً يمكن لمستشعرات كاميرا مع 3،3 ميغابكسل تسجيل معلومات تتألف من حوالي 3 مليون نقطة، مما يكفي لإنتاج صور بجودة فوتوغرافية وقياسات لغاية 10 x 14 بوصة، وهي تفاصيل تفوق ما يحتاج معظم المصورين الهواة.

وتتدرج عادة درجة النقاء في الكاميرات الموجهة للمستهلكين بين 0،3 و3،3 ميغابكسل. إذ تعمل الكاميرا ذات 1 ميغابكسل بشكل مناسب لإنتاج صور أصغر، لا تتعدى 4 x 6 بوصة، وتعتبر مناسبة لإرسالها في البريد أو نشرها على الإنترنت. ولكن لا ترضَ بأقل من 2 ميغابكسل إن كنت تخطط لتكبير الصور أو طباعة مجموعة واسعة منها. وإذا حاولت طباعة صور بجودة نقاء أقل وبقياس أكبر، فإن النتائج غالباً ما ستكون حُبيبية وغير واضحة، مما سيصيبك بخيبة الأمل على المدى الطويل.

2. الشكل والتصميم: بعض الكاميرات الرقمية تجعل من السهل التقاط الصور. والطريقة الأسهل للتأكد من ملاءمة الكاميرا هي اختبارها. ابحث عن كاميرا بأزرار سهلة الاستخدام ونافذة رؤية مريحة. قم بتقليبها بين يديك وانظر من خلال العدسة وتأكد من أن الصور واضحة ونقية.

3. الذاكرة المتضمنة: تستخدم معظم الكاميرات ذاكرة خارجية عبارة عن بطاقة ذاكرة يمكن إخراجها عندما تمتلئ (من أهمها CompactFlash وSmartMedia وMemory Stick وSecure Digital Card). ومع هذا النوع من وسائط التخزين القابلة لإعادة الاستخدام، يمكنك وبكل بساطة إدخال بطاقة جديدة والاستمرار في التصوير. لذا تفادى الكاميرات التي لديها ذاكرة متضمنة فقط من دون فتحات لبطاقات الذاكرة.

يمكنك أيضاً زيادة عدد الصور التي يمكنك التقاطها من خلال شراء ذاكرة خارجية إضافية. وغالباً ما تأتي الكاميرات الرقمية مجهّزة بذاكرة تكفي لالتقاط بين 12 و36 صورة بدرجة نقاء كاملة – أي ما يعادل لفّة فيلم في الكاميرا العادية.

4. عمر البطارية: الكاميرات الرقمية تستهلك البطاريات بشكل سريع، مما يجعل العملية مكلفة مع مرور الوقت. ابحث عن كاميرا متوافقة مع البطاريات القابلة للشحن واستثمر في مجموعتين من هذه البطاريات بحيث يكون لديك دوماً مخزوناً احتياطياً. والطريقة الأخرى لتوفير الطاقة هي شراء كاميرا بمحول طاقة كهربائي صغير لتشغيل الكاميرا من خلال المنفذ الكهربائي العادي. وهذه الخطوة فعالة جداً خاصة خلال عملية تنزيل الصور أو مشاهدتها على شاشة الكاميرا، وهما وضعيتان تتطلبان قدراً كبيراً من الطاقة.

5. نوع االكمبيوتر الذي تملكه: قد يبيعك بعض متاجر التجزئة كاميرا لا تعمل مع الكمبيوتر خاصتك. لذا تأكد قبل الشراء من توافق الكاميرا مع الكمبيوتر وتأكد بشكل خاص من منافذ التوصيل (مثل المنافذ التسلسلية أو منافذ الناقل التسلسلي العام USB أو الأشعة ما تحت الحمراء ).

6. شاشة الكريستال السائل LCD: على أقل تقدير، تأتي معظم الكاميرات بنافذة رؤية بصرية، بما يشابه الكاميرات التقليدية. ولكن العديد من الكاميرات الرقمية مجهّزة أيضاً بشاشة LCD مدمجة في خلفية الكاميرا يمكن استخدامها كنافذة رؤية بصرية. وتسمح لك الشاشة بالاطلاع على الصورة ليس فقط قبل التقاطها وإنما بعد التقاطها أيضاً. ولكن بسبب الاستهلاك الكبير للطاقة، تأكد من وجود مجموعة إضافية من البطاريات على سبيل الاحتياط.

المزايا الخاصة: ستساعدك المزايا المذكورة سابقاً في شراء كاميرا رقمية جيدة تناسبك. ولكن هناك بعض المزايا الخاصة التي قد تهمك إذا كانت لديك متطلبات معينة.

إذا احتجت على سبيل المثال لالتقاط صور قريبة لأجسام بعيدة، فستلزمك كاميرا ذات قوة زوم بصري كبيرة. وإن كنت ستأخذ صوراً لبعض الفعاليات الرياضية أو المشاهد الطبيعية المليئة بالحركة والإثارة، فإن الكاميرا ذات وضعية التصوير المتتابع هي ما تحتاج. أما هواة الصور الليلية سيجدون ضالتهم في الكاميرا ذات وضعية التصوير الليلي.

::5::

منقول والله الموفق
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-02-2003, 07:49 PM
The Problem The Problem غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 741
افتراضي

مشكوره ياطيبة على هالموضوع الرائع.
محاضرة في الكاميرات الرقمية ::10:: .
تحياتي.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-02-2003, 09:28 PM
Meshmesh Meshmesh غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2001
المشاركات: 724
افتراضي

يعطيك الف عافيه طيبه


مشكوور اثريت معرفتنا

مشمش
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-02-2003, 09:41 PM
Start_12 Start_12 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 535
افتراضي

رائع يا طيبة
بارك الله لك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-02-2003, 03:11 PM
اسكندراني اسكندراني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2002
المشاركات: 987
افتراضي

معلومات فعلآ مفيده
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-02-2003, 04:45 PM
الصورة الرمزية bufahad
bufahad bufahad غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 10,038
افتراضي

شكرا طيبة مجهود كبير منك وموضوع ممتاز
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-02-2003, 06:41 PM
طيبة طيبة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2001
المشاركات: 88
افتراضي

ليس للدعاية وانما للحقيقية والواقع

أفضل كاميرا رقمة وبلا منازع سوني موديل p2 وسعرها 1470 ريال وهى ممتازة وكافية جدا
وp7 وسعرها 1780 ريال
وp9 وسعرها 2350 ريال

وجميعها في قمة الوضوح

وانصح بسوني لان صيانتها في كل مكان
ويجد جهاز لطباعة الصور من سونى يمكن وضع الميموري بداخله مباشرة دون الحاجة للتوصيل من الكاميرا
وأيضا يمكن العرض بواسطة الميموري على بعض التلفزيزنات الحديثة من سونى دون الحاجة للتوصيل من الكاميرا

واللى يبي يتأكد لا يشتري حتى يجرب العرض والتصوير سواء من سونى أو غيرها
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:10 PM.


جميع الحقوق محفوظة لشبكة بوابة العرب
New Page 4
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
   متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2014 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com