العودة   مركز بوابة العرب التعليمي > أرشيف مركز بوابة العرب التعليمي > الأرشــيــف

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2002, 01:51 AM
MOHAMAD^HAMIE MOHAMAD^HAMIE غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 1,712
افتراضي بوكيت بي سي يتعلم العربية




بوكيت بي سي يتعلم العربية
ربما لا يعرف كثير من مستخدمي الحواسيب العرب اليوم، مصاعب الأيام الأولى لتعريب الحاسوب الشخصي، بدءاً من أول تعريب لنظام التشغيل دوس، وحتى تعريب نظام ويندوز، بعد أن أصبح دعم اللغة العربية في نظام ويندوز أمراً بدهياً. وتكررت القصة ذاتها، مع ظهور مواقع إنترنت، والبريد الإلكتروني، والبرامج والتقنيات المرتبطة بهما، وكان على المستخدم العربي، في كل مرة، الانتظار إلى أن تنضج أسواق المنطقة، بالنسبة للمنتجات والتقنيات الجديدة، حتى يعمد أصحاب تلك المنتجات، أو جهات ثالثة، إلى تقديم الدعم للغة العربية فيها. وكانت آخر نسخة شهدناها، من تلك القصة المتكررة، دعم تبادل الرسائل القصيرة باللغة العربية (SMS) عبر الهواتف النقالة، التي تنتجها عدة شركات، مثل نوكيا، وسيمنس، وسامسونج، وإريكسون، والكاتل، وغيرها. وسبق ذلك تعريب نظام التشغيل بالم أو إس (Palm OS)، للأجهزة الكفّية، ومحاولات تعريب نظام التشغيل ويندوز سي إي (Windows CE)، التي تعمل على أجهزة المساعدات الرقمية الشخصية، أو حواسيب الجيب، من إنتاج شركات مختلفة مثل كومباك، وهيوليت باكرد، وكاسيو، وتوشيبا. ويبدو أننا سنستمر في مشاهدة سيناريوهات جديدة من قصة التعريب ذاتها، ما دمنا نستورد التقنيات الجديدة، ولا ننتجها!

سنعرض في مقالتنا هذه، صورة عن الحلول المتوفرة حالياً، لتعريب نظام ويندوز بوكيت بي سي(Pocket PC)، بالإضافة إلى آخر ما وصل إليه تعريب نظام أجهزة بالم.

بوكيت بي سي، أم بالم، هذا هو السؤال!
إذا كنت ممن يستخدم اللغة العربية في كتابة وثائقه ومراسلاته وتحديد مواعيده إلكترونياً، أو كانت طبيعة عملك تفرض عليك ذلك، ثم قررت أنك بحاجة لحاسوب كفي، وأخذت تبحث عن الخيارات المتوفرة، لكنت وجدت حتى وقت قريب، أن أمامك خياراً واحداً فقط، هو استخدام أحد الأجهزة التي تعتمد على نظام التشغيل بالم أو إس، مع إضافة أحد أنظمة التعريب المتوفرة له، ولم تكن تستطيع التمتع برفاهية استخدام الأجهزة المنافسة، الأقوى من ناحية إمكانات المتليميديا، والتي تعتمد على نظام التشغيل ويندوز سي إي، أو الإصدارة التالية منه، مايكروسوفت بوكيت بي سي، لعدم توفر تعريب لهما، سواءًَ من شركة مايكروسوفت، أو من جهات ثالثة. وعلى الرغم من أن شركات تصنيع الحواسيب الجيبية، مثل كومباك، هيوليت باكرد، وغيرهما، تجني الأرباح من أسواق المنطقة العربية، وما فتئت تروج لاستخدام الحلول المتطورة واللاسلكية، ويمكن أن تستفيد مباشرة من زيادة مبيعات هذه الأجهزة في الأسواق العربية، إلا أن أياً منها لم تكلف نفسها مشقة العمل على إضافة ملحقات لتعريب منتجاتها من الحواسيب الجيبية، وفضلت رمي الحمل على أكتاف شركة مايكروسوفت. لكن بشائر تغير هذا الوضع، بدأت في الظهور أواخر العام الماضي، ويتوقع أن تستطيع قريباً، التعامل باللغة العربية مع حاسوب جيبي، بعد أن اهتمت أكثر من شركة بمسألة تعريب نظام التشغيل بوكيت بي سي، وهي شركات سيمبول (www.symbol.com)، وشركة Limra Infotech Ltd (www.limrainfotech.com)، وإيماج نت (www.imaginet-software.com)، والشركة الدولية لأجهزة المعلومات (www.ia-intl.com)، ومغامرات رقمية (www.mughamrat.com/arabic). وتغطي حلول تعريب نظامي تشغيل الأجهزة الكفية، وحواسيب الجيب، التي تقدمها تلك الشركات، البرمجيات الموجهة للمستهلك العادي، والأدوات اللازمة لمطوري التطبيقات، وسوق الأعمال العمودية المتخصصة، وهو ما سنسلط عليه الضوء في هذه المقالة.

ليست أداة شخصية فقط!
ربما يظن كثير من القراء، أن الأجهزة الكفية والمساعدات الرقمية، لا تستخدم إلا كأجهزة شخصية، تتضمن برمجيات التقويم، والبريد الإلكتروني، وتصفح إنترنت، وعرض الصور، وتشغيل الموسيقى، وغير ذلك. لكن الحقيقة أن لتلك الأجهزة تطبيق رئيس آخر، هو استخدامها كأجهزة ميدانية، لكثير من الأعمال والجهات، التي تحتاج إلى الوصول للمعلومات، أو إدخالها بسرعة في الميدان، وتحديث المعلومات المركزية لاسلكياً، أو عند العودة إلى المركز الرئيسي، كما في حالة أعمال مندوبي مبيعات الشركات، أو موزعي الطرود البريدية، أو قارئي عدادات الماء والكهرباء، أو رجال شرطة المرور، وغير ذلك من التطبيقات المشابهة. ولإيضاح ما نعنيه بذلك، تخيل أن يحمل رجال شرطة المرور أجهزة كفّية، متصلة لاسلكياً مع قاعدة البيانات الرئيسية، التي تتضمن جميع بيانات المركبات المسجلة في الدولة، بحيث يمكن لأي منهم، وهو في الطريق، الوصول عبر جهازه الكفّي، إلى معلومات مركبة معينة، بدون الحاجة إلى أن يطلب تلك المعلومات شفهياً، من مركز العمليات، عبر جهاز الاتصال اللاسلكي. والواقع أن ذلك ليس مجرد خيال، بل هو ما تطبقه شرطة دبي، في الإمارات العربية المتحدة. وعلى الرغم من أنه يمكن استخدام الأجهزة الكفية، وحواسيب الجيب الموجهة لعامة المستخدمين، للقيام بمثل هذه الأعمال، إلا أن شركة سيمبول (www.symbol.com)، توفر أجهزة كفية تعتمد على نظام بالم أو إس، بالإضافة إلى حواسيب جيب تعتمد على نظام بوكيت بي سي، مصممة خصيصاً لمثل هذه التطبيقات، وهي لا تبيع هذه الأجهزة للمستهلك العادي، كي يستخدمها كأداة شخصية، بل تقدمها للأسواق العمودية المتخصصة، التي تتراوح بين التوزيع والمواصلات والتوزيع اللوجستي, إلى الصناعة وخدمات توصيل البريد والطرود والقطاع الحكومي والعناية الصحية والتعليم. وهي تستخدم لزيادة الإنتاج في أرض المصنع والمتجر, وفي مكاتب الشركات. ويوفر شركاء سيمبول في المنطقة، البرمجيات الخاصة بتلك القطاعات، بالاعتماد على أجهزة شركة سيمبول الكفية، التي تستخدم نظامي بالم أو إس، وبوكيت بي سي، خليفة نظام ويندوز سي إي، من شركة مايكروسوفت. لكن اقتصار نظام بوكيت بي سي، على استخدام اللغة الإنجليزية فقط، حدّ عموماً، من إمكانات تسويق الحلول التي تعتمد عليه، في المنطقة العربية، مما دفع شركة سيمبول إلى البحث عن حل لتلك المشكلة، لدعم موقف شركائها التسويقي. ولأن شركة مايكروسوفت، لا تنوي قريباً، تعريب نظام بوكيت بي سي، كما أفادتنا، ولا تقدم للمطورين شيفرة نظام بوكيت بي سي المصدرية، كان لا بد لشركة سيمبول من التحرك باتجاه آخر، لتلبية متطلبات سوق المنطقة.

يقول "طارق حسنية" مدير مبيعات منطقة الشرق الأوسط، في شركة سيمبول: "معظم مستخدمي أجهزتنا يعملون في الميدان، وليسو من أصحاب الياقات البيضاء، الذين يجلسون في المكاتب. وبينما تتنوع جنسيات العمال في بعض الدول العربية، مثل الإمارات، ويعتمد معظمهم على اللغة الإنجليزية في العمل، فإن معظم العاملين في دول أخرى، مثل المملكة العربية السعودية ومصر، يعتمدون اللغة العربية في عملهم، كما أن العربية، هي اللغة الرسمية الأولى لجميع الدول العربية، ومن الطبيعي، أن لا تقبل الجهات الحكومية تسيير أعمالها، إلا بحلول تدعم اللغة العربية. وأدت هذه العوامل جميعها، إلى أن يطلب الزبائن في المنطقة من شركائنا، توفير حلول تدعم اللغة العربية. ولأننا ملتزمون بدعم شركائنا من جهة، وبدعم الزبائن من جهة أخرى، بحثنا عن شركة يمكنها تطوير أدوات لتعريب لنظام بوكيت بي سي، الذي نعتمده في عدد من أجهزتنا، فوجدنا شركةLimra Infotech Ltd ، واتفقنا معها على تطوير تلك الأدوات وتم طرحها فعلاً، في معرض جيتكس الماضي في دبي، باسم xArab Toolkit"

أدوات إكس أراب
لم تشارك شركة سيمبول مالياً، في تكلفة تطوير مجموعة أدوات xArab Toolkit، لكنها قدمت للشركة المطورة Limra Infotech Ltd (www.limrainfotech.com)، الدعم الفني اللازم، بالإضافة إلى الترويج لاستخدام تلك الأدوات لدى شركائها، وتركت لشركة Limra، استعادة تكلفة التطوير من خلال بيع تلك الأدوات لشركاء سيمبول، أو حتى لغيرهم. يقع مقر شركة Limra، في مدينة حيدر آباد، في الهند، ولها مكتب تسويق في مدينة دبي للإنترنت. وتعمل في عدة مجالات منها تطوير التطبيقات للمساعدات الرقمية الشخصية.

وتساعد أدواتxArab Toolkit مطوري التطبيقات العاملة على نظام مايكروسوفت ويندوز سي إي، على تعريب تطبيقاتهم، من خلال تعريب واجهات التحكم، بإضافة طبقة تعريب برمجية فوق نظام التشغيل ويندوز سي إي. وتتضمن عدداً من العناصر التي يمكن استخدامها مجتمعة أو منفردة. والعنصر الأول xArab DLL، هو مكتبة من الوظائف البرمجية، التي يمكن استخدامها لتحويل النصوص العربية بين عدد من الهيئات, والعنصر الثاني xArab Active-X، هو أداة تحكم يمكن وضعها في صناديق الحوار، أو الاستمارات لتمكين المستخدم من إدخال نصوص عربية, أما العنصر الثالث والأخير فهو أمثلة من تطبيقات xArab النموذجية، مع شيفرتها المصدرية، لمساعدة المبرمجين على استخدام أدوات xArab. ولا تغير هذه الأدوات، أو تستبدل الوحدات البرمجية في نظام تشغيل ويندوز سي إي, لكنها تضيف إليه مكونات وإمكانات جديدة، لإدخال النصوص العربية، وعرضها داخل التطبيقات. ويمكنك تنزيل إصدارة مجانية من أدواتxArab Toolkit، من الصفحة www.limrainfotech.com/xarabkit، على موقع الشركة المنتجة على إنترنت، وهي تتألف من دليل استخدام، وعرض عام للأدوات, وطريقة إعداد بيئة التطوير, ومثال لتطبيق عربي، وتشكيلة من الأزرار، والقوائم. وتوفر بيئة تطوير xArab Toolkit، محاكياً برمجياً لحاسوب جيبي، يعمل على الحاسوب الشخصي، لكن لن يستطيع المطور الحصول على الشيفرة النهائية، التي يمكن تشغيلها على جهاز جيبي، ما لم يشتر النسخة الكاملة من الأدوات من شركة Limra. وسألنا الشركة إذا كانت أدواتها تدعم تطوير التطبيقات لأحدث إصدارة من نظام بوكيت بي سي، وهو بوكيت بي سي 2002، وإذا كانت أدواتها قد استخدمت في تطوير أي تطبيق عربي لأجهزة بوكيت بي سي، التي تصنعها شركة سيمبول، أو الأجهزة الأخرى الموجهة للمستهلك العادي، فأجابت بالإيجاب بالنسبة للسؤال الأول، وبأن العديد من شركاء سيمبول في المنطقة، مازالوا في طور تقييم تلك الأدوات، ولم ينتجوا بها برامج فعلية إلى الآن، وأن بعض موزعي أجهزة بوكيت بي سي، في المملكة العربية السعودية، الذين يعملون أيضاً، في مجال تطوير البرمجيات، مهتمون بتطوير تطبيقات عربية شخصية لنظام بوكيت بي سي، لدعم مستوى مبيعاتهم من هذه الأجهزة في المملكة.
دعونا ننتظر ونرى إذا كنا سنشهد تطوير تطبيقات حقيقة باستخدام أدوات xArab.

تطبيقات إيماج نت، وأدوات AceKit
شهد شهر سبتمبر/أيلول الماضي، أحداثاً أخرى، غير ما وقع في الولايات المتحدة الأمريكية! ففي اليوم التالي للحادثة، أعلنت شركة مصرية، تدعى إيماج نت (www.imaginet-software.com)، عن إطلاق مجموعة تطبيقات عربية لنظام التشغيل ويندوز سي إي، تتألف من لوحة مفاتيح عربية على الشاشة، ومعالج نصوص بسيط، وبرنامجاً لحفظ جهات الاتصال، وقاموساً عربياً إنجليزياً، وإنجليزياً عربياً، ومحركاً للتعرف إلى الخط اليدوي، ومتصفحاً لمواقع ويب، وبرنامجاً لقراءة وكتابة البريد الإلكتروني، ومرسالاً، ومنبهاً لمواقيت الصلاة، بالإضافة إلى عدة تطوير (SDK)، تدعى AceKit، لتطوير تطبيقات عربية على أجهزة بوكيت بي سي.

أنشأ شركة إيماج نت للبرمجيات ويرأسها، الدكتور "حازم عبد العظيم"، الذي كان يعمل رئيساً لتطوير البرمجيات في شركة صخر، وهي أحد الشركاء المحليين لشركة مايكروسوفت مصر. ويقول د. عبد العظيم: "من خلال نجاح الشركة للمرة الأولى في بناء تطبيقات عربية لبرنامج ويندوز سي إي، سيفتح الباب أمام مستخدمي حواسيب الجيب العرب، للحصول على أهم وظائفها، بدءاً من الكتابة من خلال لوحة المفاتيح على الشاشة، والتعرف إلى الكتابة اليدوية، إلى الاتصال بإنترنت، واستقبال وتصفح البريد الإلكتروني"، ويضيف: "قد تكون فكرة استخدام الأجهزة المحمولة، للحصول على المعلومة لاسلكياً، ليست جديدة، إذ توفرت من خلال تقنية واب، لكنها لم تلق النجاح المطلوب في منطقتنا، بسبب صعوبة التعامل معها باللغة العربية".

تركز شركة إيماج نت حالياً، على تطبيقات المستخدم العادي، أكثر من أدوات المطورين. لكن لا بد من التذكير بأن ما تقدمه الشركة للمستخدم العادي، ليس تعريباً لنظام ويندوز سي إي كاملاً، بل مجموعة من التطبيقات المعربة فقط. ولا يمكنك شراء هذه التطبيقات من الشركة، لأنها لا تبيعها مباشرة للمستهلك العادي، بل تعتمد أسلوب الاتفاق مع شركات تصنيع أجهزة بوكيت بي سي، على تضمينها في الأجهزة التي تبيعها الأخيرة في المنطقة العربية. وعلمنا أن شركة إيماج نت وقّعت حديثاً، عقداً مع شركة هيوليت باكارد، لتوفير مجموعة من تطبيقاتها العربية، هي برامج لوحة المفاتيح العربية، ومعالج النصوص، وحافظ جهات الاتصال، والقاموس، ومحرك التعرف إلى خط اليد، ومنبه مواقيت الصلاة، على أحدث أنظمة هيوليت باكرد الكفية، وهو الجهازjornada 560. ويفترض أن يكون قد تم الإعلان عن هذا الاتفاق، لدى قراءتك لهذه المقالة. وتقول شركة إيماج نت أن المرحلة التالية، ستكون طرح متصفح لمواقع ويب، وبرنامج البريد الإلكتروني، والمرسال باللغة العربية.

تتبع شركة إيماج نت سياسة تسويق مختلفة، لأدوات التطوير AceKit، فهي تبيعها مباشرة للشركات التي ترغب في تطوير تطبيقات عربية على حواسيب الجيب، وتقول أن بعض شركات تطوير الحلول في مصر، ودولة الإمارات العربية المتحدة، تعمل حالياً على تجربتها، بهدف تقييمها قبل شرائها. وأكدت إيماج نت من جهة أخرى، أن أدواتها تدعم نظام بوكيت بي سي 2002، وتم اختبارها جيداً على تلك الإصدارة الجديدة.

كورنوكوبيا !CornucopIA
إذا نجحت في لفظ هذه الكلمة بشكل صحيح، فستثبت لنفسك أن مهاراتك اللغوية عالية، مبروك! أما إذا لم تنجح فاذهب إلى موقع المعجم التالي www.m-w.com، كي تسمع لفظها الصحيح، وتعرف بأنها كلمة لاتينية تعني قرن جدي منحنٍ مليء بالفواكه، يرمز للكثرة! لكن ما علاقة ذلك بموضوعنا هذا؟

كورنوكوبيا هو الاسم الذي تطلقه الشركة الدولية لأجهزة المعلومات (www.ia-intl.com)، والتي يقع مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية، على مشروعها الجاري لتطوير أدوات تعريب لنظام ويندوز سي إي، وعلمنا من رئيس الشركة "إياد سليمان"، أنه اختار هذا الاسم لأنه ينتهي بحرفي اختصار اسم الشركة باللغة الإنجليزية، أي IA، وبسبب معناه الذي يوحي بالتنوع. وإذا تجاوزنا مسألة الاسم، نرى أن الشركة الدولية متأخرة عن الركب في مجال طرح منتجات تدعم اللغة العربية لنظام بوكيت بي سي، على الرغم من أنها متقدمة جداً في مجال تعريب نظام بالم أو إس، وكانت هي وشركة صخر أول من طرح منذ حوالي عامين، تعريباً لنظام بالم أو إس، ولديها علاقات قوية مع شركتي بالم، وسيمبول (انظر فقرة، أين وصل الكف العربي؟).

تستهدف شركة الدولية لأجهزة المعلومات، بمشروعها الجاري، تطوير أدوات برمجية خاصة بالمطورين، لكتابة تطبيقات معربة لنظام بوكيت بي سي، وليس تطوير تطبيقات معربة للمستخدم العادي، كما فعلت بالنسبة لنظام بالم أو إس، وهي تتبع بذلك نموذج الأعمال ذاته الذي اتبعته شركتا Limra، وإيماج نت، لكن الشركة أرسلت لنا لقطات شاشة من واجهات استخدام برامج تجريبية موجهة للمستخدم العادي، كأمثلة عن البرامج التي يمكن تطويرها باستخدام أدوات كورنوكوبيا، ولم تحدد لنا بالضبط الموعد المتوقع لطرح تلك الأدوات.

وال
لا تعني هذه الكلمة، والي إحدى المدن، بل هي الاسم المختصر لطبقة التعريب لنظام ويندوز سي إي Wince Arabic Layer، التي طورتها الشركة المغربية "مغامرات رقمية" (www.mughamrat.com). والتي تتضمن لوحة مفاتيح عربية على شاشة الجهاز الجيبي، مع خط خاص طورته الشركة، يراعي القياس الصغير للخط، وحركات التشكيل، بالإضافة إلى محرك برمجي لأسلوب إدخال تسميه الشركة "الرقن التوقعي"، وتمكن هذه الطريقة من الكتابة بطريقة سريعة، عبر تحليل توقعي لما يريد المستخدم كتابته، بمجرد أن يدخل ثلاثة حروف، فيقترح عليه البرنامج مجموعة كلمات ليختار منها. لكن النظام يفتقر إلى محرك الكتابة بخط اليد، وليس له حتى الآن تطبيقات عملية، بالإضافة إلى أن النشاط التسويقي لشركة مغامرات ليس بالمستوى المطلوب، إذ لم نسمع عن منتجاتها الموجهة للأجهزة الكفية وحواسيب الجيب إلا صدفةً، على الرغم من أننا التقينا بمن يمثلها في معرض جيتكس في دبي عدة مرات، حيث كانت تعرض منتجاتها المخصصة لحواسيب ماكنتوش، تحت جناح شركة آبل.

من الرابح؟
المؤكد أنه أمر مفيد مشاهدة أكثر من شركة تتنافس في مجال توفير حلول تعريب لأجهزة بوكيت بي سي، سواءً لتطبيقات المستخدم العادي العامة، أو للتطبيقات الخاصة في السوق العمودية، فالمنافسة بين الشركات من صالح المستخدم في معظم الأحيان. لكن على المدى البعيد، ربما تعمد مايكروسوفت في النهاية إلى تعريب نظامها، عندما تجد أن حجم السوق قد نما إلى درجة كافية، ثم تجعل من ذلك التعريب أمراً واقعاً، وتقصي بقية المتنافسين في السوق، كما فعلت عندما عرّبت نظام التشغيل ويندوز، فأخرجت جميع شركات التعريب من السوق، وربما على الشركات المتنافسة اليوم، الاتفاق في المستقبل، على تعريب قياسي مشترك، أو توفير إمكانات تبادل وتحويل البيانات بين أنظمتها، وتطبيقاتها. ومهما يكن من أمر، فإن الشيء الجيد أن عجلة التطبيقات العربية على أجهزة بوكيت بي سي، بدأت بالدوران.

للذين يهتمون أذا كانت المسألة منقولة أم لا::1:: لا تتعبوا أنفسكم معي لأني أحب أن أنقل مواضيع غيري::1::
  #2  
قديم 02-04-2002, 03:20 AM
الجارح 2001
 
المشاركات: n/a
افتراضي

تشكر على الموضوع اخي الكريم (ياعملاق المنتدى)
  #3  
قديم 02-04-2002, 11:38 AM
MOHAMAD^HAMIE MOHAMAD^HAMIE غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 1,712
افتراضي

الله ايبارك فيك أستاذي الجارح
  #5  
قديم 02-04-2002, 05:52 PM
MOHAMAD^HAMIE MOHAMAD^HAMIE غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 1,712
افتراضي

شكرا
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:40 AM.


جميع الحقوق محفوظة لشبكة بوابة العرب
New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2017 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com