العودة   مركز بوابة العرب التعليمي > الإستراحه والترفيه > إستراحه المركز التعليمى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-12-2017, 11:52 PM
رحيق مختوم رحيق مختوم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 170
افتراضي رسالة عاجلة الى الحوثيين




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى ازواجه وذريته وآله واصحابه ومن والاهم وبعد: فاننا نحن المشايخ الموالين نوجه خطابنا الى الحوثيين: ولابد من الصراحة فيما نمر به من ظروف حرجة فيما يتعلق بالسياسة الايرانية الحكيمة في مواضع: والحمقاء في مواضع اخرى: وربما تجرنا مستقبلا الى حافة الهاوية: ونريد منكم الآن ان تستشعروا السياسة الايرانية في اراضي الاحواز والعراق وفي داخل ايران نفسها: نعم نحن لاننكر انه لايوجد في الاراضي الايرانية مسجد من مساجد اهل السنة: ولكن هل تعمل السياسة الايرانية في داخل ايران وفي الاراضي التي تسيطر عليها على اهمال الناحية الصحية والتعليمية: طبعا لن تعمل: وبالتاكيد فان السياسة الايرانية الحكيمة تدرك جيدا قول الشاعر: وانما الامم الاخلاق مابقيت: فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا: ولذلك تعمل على تلقين اهل السنة في اراضيها قبل غيرهم اخلاق آل البيت الفاضلة وان كان هذا التلقين لايخلو من دسائس يهودية صليبية صفوية تطعن بالاسلام ورموزه: لماذا ايها الاخوة الحوثيون هذا الاهمال للناحية الصحية والتعليمية وانتم ترون بام اعينكم ان آل سعود يستجدون عطف الشعب اليمني لتحقيق اجنداتهم التوسعية التي تعتبر اليمن محافظة ثانية من محافظات السعودية كما كان صدام يعتبر الكويت المحافظة العشرين للعراق ان لم نكن مخطئين: ثم هؤلاء المساجين لو تم اطلاق سراحهم مقابل فدية يدفعها اهاليهم تصرف على الاعمال الاستثمارية الخيرية التي تعود ارباحها بالخير على الشعب اليمني صحيا وتعليميا وغذائيا: فلماذا تتركون آل سعود دائما يسبقونكم الى هذه الاعمال الخيرية: طيب انتم تريدون ان تحكموا الشعب اليمني بالحديد والنار والارض المحروقة: لماذا لاتتعلمون الحكمة من بشار الاسد الذي كان يدرك جيدا انه ان استمر في سياسة الارض المحروقة: فان النار ربما تاتي يوما من الايام عليه وعلى زوجته واولاده وتحرقهم جميعا: ولذلك كانت الحكمة الاسدية الرائعة تقتضي بان يتحكم آل الاسد في هذه النار من اجل الا يمتد لهيبها حاصدا للشعب السوري بمواليه ومعارضيه: ولذلك ابقى على طرطوس وجعلها مدينة فاضلة تزدهر بالحضارة والعمران والتعليم والصحة: واما انتم ايها الاخوة الحوثيون فتصرفتم بحماقة كبرى مع الاسف: فاينما حللتم يحل الخراب والدمار والامراض: فهل تامنون ان تنتقل عدوى هذه الامراض اليكم بطريقة شيطانية خبيثة تحصد ارواحكم حصدا: فاين التوعية الصحية: واين التوعية الاخلاقية: ونحن لانريد ان نلقي خطابا يجعلكم تشعرون بكلمات جوفاء عقيمة كالحبر على الورق ولاتستطيع الضغط عليكم ولا ان تثنيكم عما انتم مقدمون عليه: وانما نريد منكم ان تعوا خطورة الوضع الذي انتم فيه بسبب استهتاركم وطاعتكم العمياء لمن يريدون ان يجروكم الى حافة الامراض الخطيرة التي ان استفحلت بالشعب اليمني فلن تجدوا علاجا لها مهما وضعتم على اجسادكم من وسائل التعقيم والوقاية: فما زال الى الآن وفي ايامنا هذه من الامراض الخطيرة مالم يكتشف لها الطب الفيزيائي و الكيماوي والبديل علاجا ناجعا فعالا: وانما هي مجرد مسكنات خفيفة لاتمنع انتشار المرض في الجسم ابدا: بدليل قوله تعالى{وخلق الانسان ضعيفا(بمعنى ان جسمه ضعيف لايستطيع غالبا مقاومة الامراض: فاذا قاومها وشفي منها: فانه يعود رغما عنه الى الانتكاس اليها من جديد: ولذلك فان درهم وقاية خير من قنطار علاج: نعم ايها الاخوة: اين تذهب هذه التبرعات من الاخماس المخمسة التي تاتي الى علماء الشيعة: ماذا يفعلون بها: لماذا لايقومون من خلالها بمشاريع استثمارية يصرفون من ارباحها على الاعمال الخيرية لمصلحة المسلمين وغير المسلمين: لقد مات صالح تاركا وراءه اربعين مليار دولار كما يجري الحديث عن ذلك في اوساطنا: فماذا اخذ معه من هذه المليارات من الدولارات الا بطانية لايستطيع ان يستر بها جسده: بل يحتاج الى من يغسله ويكفنه فيها: والله اعلم ان كان صالح هذا من اهل قوله تعالى{والذين يكنزون الذهب والفضة ولاينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب اليم: يوم يحمى عليها في نار جهنم وتكوى بها جباههم وظهورهم وجنوبهم: هذا ماكنزتم لانفسكم فذوقوا ماكنتم تكنزون(نعم ايها الاخوة: هذا هو طعم المال المحبوس فيه حق الفقير: ربما يكون حامضا: ربما يكون مرا: ربما يكون مالحا: ربما يكون حلوا: المهم انه في كل الحالات: سيكون كاويا حارقا طعمه عذاب علقم مرير اليم مهين لمن لم ينفق منه حقوق الفقراء والمساكين الذين ماتوا من الجوع والعطش والبرد والمرض بسبب حرمانهم من هذا المال: نعم ايها الاخوة: ونحن نقول بشان مصير صالح الاخروي: الله اعلم لماذا: لان سحرة فرعون كانوا يملكون اكثر مما يملك صالح من هذه المليارات: كانوا من المقربين لفرعون: ويعيشون في نعيم فرعون بما فيه من {ملك مصر وهذه الانهار التي تجري من تحته(ومع ذلك وفي اللحظة الاخيرة: تحولوا عن عداوة الحق الذي جاء به موسى: كما تحول صالح من الهواء والنفس الايراني: الى الهواء والنفس الخليجي: فاصبحوا سحرة فجرة: وامسوا شهداء بررة: وهكذا هي الحال مع صالح والله اعلم: نعم ايها الاخوة: واذا اردنا ان نجري مقارنة بين موت صالح وبين موت البوطي: فان صالح تراجع في اللحظة الاخيرة عن موقفه والله غفور رحيم: واما البوطي: فقد بقي مصرا على موقفه الى اللحظة الاخيرة حتى مات على ذلك ولم يغير موقفه: ولم نسمعه يوما من الايام يقول لبشار رفقا بالقوارير: رفقا بالضعفاء: رفقا بالمساكين: رفقا بالذين يموتون من الجوع والبرد ولاذنب لهم في هذه المعمعة التي تشنها عليهم من غارات متواصلة: رفقا بالمرضى: رفقا بالجرحى ولو كانوا من المعادين لسياستك وكرسيك: بل اننا الى الآن لانسمع احدا من مشايخ السلطة والولاء الظالمين يقول ذلك لبشار: بل لانسمع احدا من الجاليات المسلمة في روسيا ولا المسيحيين يقولون ذلك لبوتين: بل لانسمع احدا من الفرس من اهل السنة منهم والمتشيعين يقولون ذلك لهتلر زماننا النازي والفاشي الخامنئي: ونحن لم نتحدث ايها الاخوة في هذه المشاركة عن قضية القدس لماذا: لان الحديث عن دماء الناس اولى لماذا: لان دماء الناس مسلمين وغير مسلمين اعظم حرمة من حرمة المسجد الاقصى والمقدسات المسيحية واليهودية: بل هي اعظم حرمة من حرمة المسجد النبوي: بل هي اعظم حرمة من حرمة المسجد الحرام وكعبته الشريفة: ولذلك فان الخطة الصليبية اليهودية القذرة في ايامنا: هي تاجيج الصراع من اجل حصره في فلسطين فقط؟ من اجل لفت الانظار عما يحدث من اقتتال داخلي للناس فيما بينهم: من اجل ترك الاولى وهو الاصلاح بين الناس وحقن دمائهم: ولابارك الله فيمن يترك الاولى مهما كان معتقده ودينه: وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف بنيت الاهرامات ( وجهة نظري ورؤية جديدة في بناء الاهرامات ) عماد وليم حلقه الكتب والمجلات العربية 0 13-11-2010 12:41 AM
ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته رحيق مختوم إستراحه المركز التعليمى 1 18-10-2010 01:48 PM
مشكلة عند ارسال رسالة الي احد العنوانين في اوت لوك 2007 smart70 منتدى المشاكل والحلول والعتاد 1 30-05-2009 02:10 PM
تخليد الموتى بتحويل رمادهم الى ماسة ! ابن مسعود7 إستراحه المركز التعليمى 4 07-07-2008 07:12 PM
قائمة كتب من هنا وبجهود الإخوة .... rdk الأرشــيــف 13 05-10-2003 10:40 AM


الساعة الآن 10:09 AM.


جميع الحقوق محفوظة لشبكة بوابة العرب
New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2017 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com